Block title
site map
Section categories
My articles [0]
مقالات البابا [4]
مقالات البابا الاسبوعية في الاهرام و وطني
مقالات ابائية [2]
مقالات من كتب الاباء الاوليين
القطمارس [0]
Our poll
ما هو رايك في الموقع
Total of answers: 15
Statistics

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0
avpf chat
calculator
facebook
Main » Articles » مقالات ابائية

تطور صوم العذراء عبر التاريخ

ارتبط صوم السيدة العذراء بأحد أعيداها الذى يعقب الصوم مباشرة ، وهو عيد تذكار صعود جسدها إلى السماء في 16 مسرى / 22 أغسطس .
 وجدير بالذكر أن هذا العيد سابقاً بزمن طويل للصوم الذى ألحق بها بعد ذلك بعدة قرون وأول إشارة عنه في الكنيسة القبطية نجدها عند القديس أنبا ساويرس ابن المقفغ أسقف الأشمونين في كتابه "مصباح العقل"
حيث يقول : " والصيام الذى يصومه أهل المشرق ونسميه صيام البتول مريم ، وهو في خمسة عشر مسرى وبرغم أنها إشارة مبهمة إلا أنه يتضح لنا منها أنه صوم معروف فى الشرق المسيحي ، ولكن يبدو أن الأنبا ساويرس يتحدث هنا عن صوم يوم واحد في 15 مسرى يعقبه عيد العذراء في 16 مسرى

 وفي القرن الثانى عشر يأتي ذكر صوم العذراء في مصر صراحة لأول مرة ولمدة ثلاثة أسابيع ، ولكنه صوم كان قاصراً على العذارىفي البداية. وهو ما نقرأه في كتاب الشيخ المؤتمن أبو المكارم سعد الله بن جرجس بن مسعود (1209 م) فيقول: "صوم العذارى بمصر من أول مسرى إلى الحادى والعشرين منه.
ويتلوه فصحهم في الثانى والعشرين منه

 وفي خلال نصف القرن بدأ هذا الصوم يزداد شيوعاً بين الناس ، ولكنة كان بالأكثر قاصراً على المتنسكين والراهبات .
فيذكر ابن العسال (1260 م) في كتابة "المجموع الصفوى" عن هذا الصوم فيقول " صوم السيدة العذراء، وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات، وأوله أول مسرى وعيد السيدة فصحه (أى فطره) ومع حلول القرن الرابع عشر نجد أن هذا الصوم قد صار شائعاً بين الناس كلهم، لأن ابن كبر (1324 م) في الباب الثامن عشر من كتابه "مصباح الظلمة وإيضاح الخدمة" ينقل ما سبق ذكره عن ابن العسال ،ولكنه حذف عبارة "وأكثر ما يصومه المتنسكون والراهبات " ولازال صوم السيدة العذراء حتى اليوم هو أحب الأصوام إلى قلوب الناس قاطبة في الشرق المسيحى، الذى اختصته العذراء القديسة بظهوراتها الكثيرة المتعاقبة

 صوم السيدة العذراء عند الروم الأرثوذكس هو أيضاً خمسة عشر يوماً كما في الكنيسة القبطية، وهو خمسة أيام عند كل من السريان الأرثوذكس والأرمن الأرثوذكس.

 أما عند الروم الكاثوليك يوما الجمعة اللذان يقعان بين يوم 14،1 من شهر أغسطس . ويصومه الكلدان يوماً واحدا الصوم وتكريم العذراء مريم الأنبا ديمترويوس أسقف ملوي صوم السيدة العذراء هذا صامه آبائنا الرسل أنفسهم لما رجع توما الرسول من التبشير فى الهند، فقد سألهم عن السيدة العذراء، قالوا له إنها قد ماتت.

فقال لهم "أريد أن أرى أين دفنتموها!" وعندما ذهبوا إلى القبر لم يجدوا الجسد المبارك. فإبتدأ يحكى لهم أنه رأى الجسد صاعدا... فصاموا 15 يوماً من أول مسرى حتى 15 مسري، فأصبح عيد للعذراء يوم 16 مسرى من التقويم القبطي.. فمن لا يعجبه موضوع الصيام هو الخاسر لبركة الصوم.. نحن لا نصوم لهم، ولكننا نطلب شفاعتهم أثناء الصوم. فموضوع تكريم السيدة العذراء حير العديد..

فالبعض شطحوا فقالوا أنها حُبِلَ بها بلا دنس، والبعض الآخر شطح في الناحية الأخرى قائلاً إن العذراء هي كعلبة كان بها ذهباً، فنأخذ الذهب ولا قيمة للعلبة!!
أما الكنيسة القبطية فى تقليدها السليم حسب الكتاب المقدس تبجل السيدة العذراء مريم ولكنها لا ترفعها إلى الألوهية مثل الذين يقولون أنها حبل بها بلا دنس، ولا تتجاهلها مثل الذين يتجاهلونها ولا يؤمنون بشفاعتها..

أما بالنسبة للفريق الأول،  ولكن الكتاب المقدس واضحاً في هذا الأمر بقوله: "هكذا أجتاز الموت إلى جميع الناس"، فهنا لم يستثنى أحدا. ويقول أيضاً "إذا كان بخطية واحد صار الحكم إلى جميع الناس لتبرير الحياة.."، فحقاً إن الملاك قال لها أن الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك، ولكن ليس معنى هذا أنها حبل بها من أمها بلا دنس! وإن كان السيد المسيح ولد منها بلا دنس، لكن هي ولدت ولادة إنسانية بشرية من حنة ويواقيم.. ولا ننسى أنها قالت "تبتهج روحي بالله مخلصي".

 فالعذراء قديسة وبتول وطاهرة وعفيفة وبها العديد من الصفات جميلة، ونحن نطوبها ونحاول أن نتشبه بها.. فحياة السيدة العذراء هي دعوة لنا جميعاً أن نسلك بالطاهرة والقداسة

تطور صوم العذراء عبر التاريخ

Category: مقالات ابائية | Added by: avpf (2011-08-06)
Views: 237 | Rating: 0.0/0
Total comments: 0
Name *:
Email *:
Code *:
tool bar
سنكسار اليوم
 +
ـ 5 بابة 1728 ش ـ

استشهاد القديس بولس +
بطريرك القسطنطينية
اية اليوم
  • أيه اليوم
  • القطمارس
     +
    ـ 5 بابة 1728 ش ـ

    عشية
    مزمور العشية
    مزمور 67 : 1 ، 2
    إنجيل العشية
    متى 14 : 15 - 21

    باكر
    مزمور باكر
    مزمور 63 : 1 ، 2
    إنجيل باكر
    متى 28 : 1 - 20

    القداس
    البولس
    كورنثوس الثانية 2 : 12 - 3 : 6
    الكاثوليكون
    بطرس الأولى 1 : 22 - 2 : 5
    الإبركسيس
    أعمال الرسل 13 : 36 - 43
    مزمور القداس
    مزمور 34 : 1 ، 2
    إنجيل القداس
    مرقس 2 : 1 - 12
    rakoty
    clock

    Search
    registation
    Block title
    ...